السبت , ديسمبر 7 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الصحافة / المناظرة الثالثة للاعلام في موضوع الاعلام الجهوي التاخي الافريفي والتشريع المقارن (شبكة بصمة تفي)

المناظرة الثالثة للاعلام في موضوع الاعلام الجهوي التاخي الافريفي والتشريع المقارن (شبكة بصمة تفي)

تنظم مؤسسة الانماء المنتخبون بريس برئاسة ادريس بلقاسمي عبد الفتاح  وبشراكة مع وزارة الثقافة والاتصال وجامعة سيدي محمد بن عبد الله بفاس الي جانب شركاء اخرون  المناظرة الثالثة للإعلام في موضوع الاعلام الجهوي ”التآخي الافريقي والتشريع المقارن” وذلك يومي  9/ 10/ 11/ مارس  بحضور ثلة من الباحثين و الاساتذة و الصحفيين ومجموعة من الفاعلين  في مجال الاعلام والاتصال.

وما يميز هذه المناظرة هو حضور شخصيات مرموقة في الوسط الاعلامي والحكومي داخل المملكة المغربية  بالإضافة الي مشاركة العديد من الدول من مختلف بقاع العالم و  المثمتلة في مصر ، تونس ،موريتانيا ، الاردن ، الولايات العربية المتحدة ، قطر ، السودان ،السنيغال ،مالي ساحل العاج ،الكابون ، نجيريا ، زامبيا …بالإضافة الي مفاجأة اخرى فنية وثقافية .

ويأتي سياق هذه المناظرة كتتمة لأشغال المناظرة الاولى تحت الرعاية السامية للمغفور له الحسن الثاني و اشغال المناظرة الثانية من خلال متابعة الاهداف التي سطرت والتي سيتم تسطيرها اثناء  المناظرة  الثالثة من خلال السهر على  قياس فعاليتها ومدى تحققها على ارض الواقع وإرفاقها ببرتوكول التوصيات المستخرجة في نهاية المناظرة و المؤطرة من طرف اللجنة التنظيمية المكونة من الاعضاء و رؤساء اللجان وسكرتارية المناظرة:

بقلم /فاطمة الزهراء بوشبكة

رؤساء اللجان وسكرتارية المناظرة الاعضاء
عبد الفتاح ادريسي بلقاسمي رئيس اللجنة التنظيمية عبد الفتاح ادريسي بلقاسمي
ابراهيم القديم وعبد الحي اللجنة العلمية حسن محب
عبد السلام الزروالي لجنة العلاقات العامة ابراهيم لقديم
كميل محمد اللجنة القانونية وفاء البقالي
ياسمين الحاج لجنة العلاقات محمد الحريج
وآخرون وآخرون

شاهد أيضاً

حصيلة دور ربع نهائي البطولة العربية للأندية سيدات كرة السلة مكناس من 3 الى 11 نونبر 2019(SahafaMaroc)

عرفت قاعة المسيرة بمدينة مكناس يوم السبت 9 نونبر 2019،إجراء أربع مباريات ضمن دور ربع …

الفنان ادريس الروخ يقدم رسالة الشكـــر لكل من قدم له التعازي في وفاة والدتيه المرحومة الحاجة زهور

بسم الله الرحمن الرحيم و الحمد لله رب العالمين ،قال الله عز وجل : (وَبَشِّرِالصَّابِرِينَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *