السبت , أبريل 20 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / الصوت و الصورة / تعرض موظفي الأوقاف للاهانة و السب والشتم من طرف مجموعة من الأشخاص

تعرض موظفي الأوقاف للاهانة و السب والشتم من طرف مجموعة من الأشخاص

تعرض يومه 15/11/2018 مجموعة من موظفي الأوقاف للاهانة و السب والشتم من طرف مجموعة من الأشخاص استقدمهم أحد منتخبي المدينة و المسمى جواد مهال و ذلك عندما كانوا مرفقين بمامور التنفيذ التابع للمحكمة الابتدائية بمكناس و الذي كان مؤازرا من طرف عناصر الدرك التابعين لمركز بوفكران حيث كان الغرض تنفيذ حكم استئنافي حائز لقوة الشيء المقضي به يقضي بإفراغ أحد الأشخاص المحتل لقطعة فلاحية تبلغ مساحتها حوالي هكتار تابعة للاوقاف العامة رسمها العقاري 4650/ك حيث كان عون التنفيذ بصدد تسليمها إلى موظفي الأوقاف قبل أن يفاجئ هذا الأخير بقدوم المسمى جواد مهال رفقة مجموعة من ذوي السوابق القضائية و يمنعه من تنفيذ هذا الحكم مهددا إياه بأنه سيعرقل عملية التنفيذ و سيحدث تجمهرا واسعا محتقرا بذلك مقررا قضائيا صادرا بإسم جلالة الملك و ذلك على مرأى ومسمع عناصر الدرك الذين كانت كاميراتهم تغطي الحدث كما أن عون المحكمة وثق هذه العرقلة و تأجيج الحاضرين في محضر التنفيذ.وقد انتشر مؤخرا في وسائط التواصل فيديو يوثق للاهانة و الشتم الذي تعرض له موظفو الاوقاف كما ظهر المسمى جواد مهال و هو يقوم بتحريض الأشخاص المسخرين من طرفه بإلحاق الأذى الجسدي بأحد الموظفين حتى ولو أدى الأمر إلى قضاء عقوبة حبسية علما أن المسمى مهال قد قضى مؤخرا عقوبة حبسية بسبب الارتشاء.و بالفعل فقد تعرض أحد الموظفين للرشق بالحجارة حيث تم نقله إلى المستشفى العسكري و لازال يعاني من الاصابة لحد الآن. و لحد تاريخه لم يتم إتخاذ أي إجراء في حق المعتدين رغم أنهم كانوا في وضعية تلبس كما يظهر في الفيديو حيث أن الاعتداء كان على مرأى ومسمع عون التنفيذ و عناصر الدرك حيث تم الاستماع للمعتدين و تم إخلاء سبيلهم.أما الفاعل الرئيسي فلم يتم الاستماع إليه إلا يوم 6/12/2018 أي بعد مرور عشرين يوم على الحادث رغم أنه معروف للجميع بل و والأدهى من ذلك أنه تم إطلاق سرحه هو الاخر.الشيء الذي يطرح العديد من علامات الاستفهام حول هذا الحادث و الاستغراب حول الطريقة التي تتعامل معها السلطات المختصة مع هذا الاعتداء السافر على حقوق الموظف علما أن الفصل 267 من القانون الجنائي ينص على أنه يعاقب بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين من ارتكب عنفا أو إيذاء ضد أحد من رجال القضاء أو الموظفين العموميين…

تحرير

شاهد أيضاً

الدكتور رشيد تاشفين/افتتاح السنة القضائية بمحكمة الاستناف بمكناس لسنة2019(AMPMP)

الدكتور رشيد تاشفين الوكيل العام للملك لدي محكمة الاستناف بمكناس/افتتاح السنة القضائية بمحكمة الاستناف بمكناس …

محمد الضاوي/افتتاح السنة القضائية بمحكمة الاستناف بمكناس لسنة 2019 (AMPMP)

محمد الضاوي رئيس أول لمحكمة الإستئناف بمكناس/افتتاح السنة القضائية بمحكمة الاستناف بمكناس لسنة 2019 (AMPMP)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *